من التضييق على الصحافة إلى التضييق على المدونين

نشر المقال في 05 أغسطس 2017

من التضييق على الصحافة إلى التضييق على المدونين

تم في الآونة الأخيرة أطلاق صراح عدد من المدونين الجزائريين الذي تم اعتقاهم وقبعوا في السجون لفترة طويلة دون محاكمة من بينهم أحمد سقلاب صاحب السابعة و العشرون عام الذي أتهم إثارة الشعب وكما أفرج عن كمال الدين فخّار المتهم بـ "اثارة شرارة العنف" بغرداية والذي ظل موقوفا منذ تلك الأحداث في صيف 2015 كما تمت متابعته بعدة تهم منها تكوين جمعية أشرار من أجل المساس بسلامة الوحدة الترابية والوطنية وأمن الدولة، وسلامة التراب الوطني، إضافة إلى التحريض على القتل والمساس بسلامة الممتلكات، والتجمهر المسلح والتجمهر غير المسلح". هذا كله في ظل ما تشهده الساحة الإعلامية الجزائرية  من تضييق كبير على المدونون والإعلاميون الخارجون عن عباءة النظام وهذا يدخل في إطار حصر حرية الصحافة.

فيما يعاني الكثير من الصحفيين من تضيق وصل لحد إجبارهم على البقاء خارج الوطن خوفا من الاعتقال مثل ما يحدث مع الإعلامي والباحث أنور السليماني الذي يعاني من بعض المضايقات، والتي ذكرت  في عدة تقارير إعلامية تفيد أنه متهم بتسير صفحات فيسبوكية معارضة، فهو معروف بانتقاداته للنظام القائم، هذه الأخيرة سببت له بعض المشاكل القضائية سابقا منها الحكم بالسجن غير النافذ بتهمة التجمهر غير المسلح والإخلال بالنظام العام ودفع غرامات مالية، وهو الآن تحت أعين الأجهزة الأمنية الجزائرية رغم إقامته خارج الجزائر. وما يتعرض له هو ضريبة الحرية التي يجب دفعها مع أنظمة الاستبداد التي نعيش مرارتها كما صرح سابقا، و هذا الذي يحدث مع العشرات في الجزائر وآخرها سجن المدون دراجي والعايش تيجاني وعلي عطار واعتقال مسيري صفحات فيسبوكية منهم عبد الحكيم مسير صفحة فيسبوكية ناشطة، وموت الإعلامي تمالت في المستشفى بعد ضربه في السجن و عدم صدور نتائج التحقيق التي أمر بها وزير العدل الطيب لوح في حينها، وقال أن سجن حسن بوراس ومنع عبد الله بن نعوم وياسين خالدي من السفر لدليل على القبضة الأمنية التي يسير بها النظام الجزائري دولة مثل الجزائر.

في ظل ما تشهده الجزائر من غليان سببه الفساد وتبذير ثروة هائلة، ناهيك على التحكم التسلطي والذي يمتاز بالتضييق عن كل صوت مخالف له كما تزعم المعارضة للنظام الحاكم، رافضا لمنهج الحوار وفتح مجال الحريات وإطلاق السجناء السياسيين القابعين في سجون منذ أزيد من أكثر من 25 عاما وهذا كله بعد الانقلاب وتوقيف المسار الانتخابي والذي أدخل الجزائر في حمامات من الدم وماسمي بالعشرية السوداء

فريدة شراد




أخبار أخــرى

0 : 0
إنطلاق اعمال قمة شباب العربي تحت عنوان تأثير الإرهاب في الشباب العربي
0 : 0
مقتل السفير الروسي بأنقرة إثر إطلاق النار عليه
0 : 0
برلمانيون يوقّعون على لائحة تطالب بالتحقيق في ظروف وملابسات وفاة الصحفي: "محمد تامالت" في السّجن.
0 : 0
إنتخاب الصحفيين الأعضاء في سلطة ضبط الصحافة المكتوبة سيكون في 2017
0 : 0
علي حداد استفاد في ولاية البيض 50 ألف هكتار
0 : 0
الانتهاء من تسليم سكنات الترقوي العمومي مطلع 2018
0 : 0
رحيل مطرب المالوف القسنطيني محمد الطاهر فرقاني
0 : 0
الشيخ محمد الطاهر فرقاني في حالة غيبوبة
0 : 0
قضية سونطراك1: إصدار الحكم النهائي ظهيرة اليوم الثلاثاء
0 : 0
سعر سلة "أوبك" للنفط ينخفض إلى 22,48 دولار
صورة اليوم
محاكمة عبد المومن خليفة غيابيا بباريس يوم الإثنين Hollande
آخر التعليقــات
نشرة إخبارية

Inscription
Déinscription
فيديو
ألبوم الصور
Chadli Zeroual Boumedien بلاد المليون شهيد ابطالنا جزائرنا Bouteflika